اللهم انا نسآلك العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والاخرة اللهم واجعلنا من آهل النفوس الطاهرة والقلوب الشاكرة والوجوه المستبشرة الباسمة وارزقنا طيب المقام وحسن الختام كلمة الإدارة //

جميع مايطرح في المنتدى من مواضيع وردود تعبر عن كاتبها فقط,
صفحة الربيلات في اليوتيوب
عدد الضغطات : 1,925جوال الربيلات
عدد الضغطات : 1,799
مركز تحميل
عدد الضغطات : 1,490
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

لا اله الا الله محمد رسول الله سبحان الله وبحمده استغفره واتوب اليه



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /11-12-17, 10:44 PM   #1

 
الصورة الرمزية ممدوح بن جازي اللجه
مشرف

ممدوح بن جازي اللجه غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 75
 تاريخ التسجيل : Sep 2011
 المشاركات : 152

افتراضي معايد القريتين (مثل شعبي قديم)

هناك عادة قديمة ولا زالت موجودة في نجد ، وهي إخراج الطعام صباح العيد في الشوارع ، يخرج ربَّ الأسرة هو وأبنائه ومعهم آنية كبيرة عليها الأرز واللحم ، ويضعونها أمام بيتهم ويأتي جارهم ومعه طعام العيد ويضعها ، يفعل هذا جميع الجيران المتقاربين، حتتى تتكامل الأعياد جميعها ، ثم يبدؤون في الأكل ، وكان المقصود من هذه الطريقة هو ربما لوجود مسافر قد يشاركهم فرحة العيد أو بعض الفقراء والمساكين الذين يجدون في طعام العيد سدًّا لحاجتهم من الطعام ، إضافة إلى أنها عادة قديمة تعارف عليها الآباء فحرص عليها الأبناء من بعدهم
كان الدهر في السابق شحيحًا في الأرزاق ، ولقمة العيش عزيزة على كثير ممن عاشوا في تلك الفترة ، وفي ذلك الوقت كانت مناسبة العيد لها أهمية كبيرة في نفوس الكثيرين الذين يبيتون أيامًا ولياليَ قد أضناهم الجوع ، ففي حلول العيد يجد هؤلاء ( وما أكثرهم ) العيد فرصة للحصول على الطعام وخاصة من الموسرين الذين يقدمون الطعام .
و في أحد الأعياد قرر أحد الفقراء أن يغتنم فرصة إخراج الطعام في الشارع ، وكان ذلك لشدة فقره ، وكان يسكن في قرية ، وإلى جوار هذه القرية قرية أخرى ليست بعيدة عنها ، فكر هذا الفقير في حيلة تمكنه من مشاركة كلا القريتين عيدهما ، فقرر أن يذهب إلى القرية المجاورة باكرًا فيتناول معهم طعام العيد ، ثم يرجع إلى قريته ويتناول مع أهلها طعام العيد ، وبذلك يصيد عصفورين بحجر .
و جاء صباح يوم العيد فخرج من قريته لكي يدرك عيد القرية الأخرى ، وحث المسير ، فلما وصل إلى القرية المجاورة وجدهم قد انتهوا من طعام العيد ولم يبقَ له شيء من طعامهم ، فأدار ظهره لهم ليعود إلى قريته ليشاركهم بعيدهم فلما وصل إلى قريته وجدهم قد انتهوا من الطعام ، فلا هو شارك أهل قريته في عيدهم ولا هو شارك القرية التي في الجوار عيدهم ، فأصبح هذا المثل يضرب للرجل الذي يريد أن يستفيد من شيئين ولا يحصل على أي واحدٍ منها ،
وقد قال الشيخ خلف الأذن الشعلان رحمه الله في أحدى قصائده
غديت مثل معايد القريتيني // لاجبت خير ولاتبعت الرفاقه
ودمتم بخير

م/ن

كلمات البحث





luhd] hgrvdjdk (leg aufd r]dl)








  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-03-16, 11:26 AM   #2

مشرف القسم العام ومجلس وملتقى الربيلات

فيصل حسن الربيلي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 45
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 المشاركات : 557

افتراضي

قصة جميلة ومشكور يا أخ ممدوح على النقل








توقيع »
عُقُولْ عظِيمة تتَكلّم عـنْ { الأفكـــارْ }

وَ عُقُوُلْ مُتَوسِطَة تتكلم عن { الأحْـــدَاثْ }

وعُقُولْ صغِيـــــرَة تتكَلمْ عـنْ { النـــــــاس } !!
  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-03-31, 10:33 PM   #3

 
الصورة الرمزية ممدوح بن جازي اللجه
مشرف

ممدوح بن جازي اللجه غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 75
 تاريخ التسجيل : Sep 2011
 المشاركات : 152

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيصل حسن الربيلي مشاهدة المشاركة
قصة جميلة ومشكور يا أخ ممدوح على النقل
هلا بااخوي العزيز فيصل حسن الجميل حضورك ومشاركتك تسلم على المرور الكريم لاهنت







  رد مع اقتباس
قديم منذ /14-03-31, 01:08 AM   #4

عضو مميز

قمر المملكة العربية غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 551
 تاريخ التسجيل : Mar 2014
 المشاركات : 119

افتراضي










  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:19 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi